الكابتن عزت فوزى ابو لارا

الكابتن عزت فوزى عبدالحميد ابو سلارا
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مفهوم التخطيط :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 253
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

مُساهمةموضوع: مفهوم التخطيط :   الخميس مايو 08, 2008 9:48 pm

استراتيجية التخطيط :
تضمن استراتيجية التخطيط ما يلي :
1. تحديد الأهداف بوضوح حتي يتم في ضوئها بناء الخطط .
2. ترتيب الأولويات وفقا لأهميتها النسبية والمقصود بها اختيار العمليات التي تعطي أولوية أو أهمية عن غيرها في الخطة , وإن كان يتحكم في ذلك الإمكانيات المادية .
3. التنبؤ باحتمالات المستقبل .
4. تقرير الجوانب المختلفة من حساب الإمكانيات المادية والبشرية , وكذلك الظروف البيئية والاجتماعية .
5. أن تكون التقديرات والحسابات المرتبطة بالخطط مراعية للظروف الواقعية .
6. توفر المرونة في الخطط بمواجهة التغيرات غير المتوقعة والتي قد تحدث .
7. متابعة الخطط وتقويمها . (3 : 18)
الناشئين والأندية :
يعتبر قطاع الناشئين في جميع الأندية هو الركيزة الأساسية التي تستند إليها، ومع ذلك لا يحظى هذا القطاع برعاية واهتمام كبيرين من قبل إدارات الأندية، رغم دور هذا القطاع في تطوير الرياضة، لذا يتوجب على المسئولين الرياضيين زيادة الاهتمام بهذا القطاع بشكل خاص، إذ أن الناشئين يعتبرون عماد المستقبل الذين سيقودون الفرق والمنتخبات الوطنية نحو التألق والنجاح، وخاصة أن اللاعب الناشئ يحتاج إلى أن يرسخ في عقله الولاء والانتماء لناديه ومنتخب بلاده ومدى الطموح لتحقيق الانتصارات، ولكن ليس على حساب مبادئ الرياضة السامية,
فمثلا في الدول المتطورة رياضيا، يتم الاهتمام بقطاع الناشئين بشكل كبير، إذ تتم تنشئة اللاعبين في بيئة رياضية حقيقية . (7 : 1)

مشكلات التخطيط للناشئين في الرياضات المختلفة :
1. المواقف التنافسية بين الإيجاب والسلب .
2. ظروف الدراسة وعدم تماشيها مع صناعة بطل .
3. تسرب الناشئين من الرياضة .
4. رغبة الأندية بالفوز السريع ( البطل الجاهز ) .
5. حاجة الناشئين إلي مدربين أكفاء متخصصين .
6. تدريبات القوة بين المحاذير والتأييد .
7. شعار الناشئين الكفاح من أجل الفوز .
8. التخطيط وتوزيع الأحمال .
9. المشاركة المنخفضة للوالدين في الحياة الرياضية للناشئين .
10. قلة الإمكانيات الملاءمة للناشئين .
11. عدم توفر الكتب العلمية الخاصة بالناشئين .
12. عدم التفريق بين الناشئين والممارسين .
13. عدم وجود مختص في الطب الرياضي والنفسي في مرحلة الناشئين .
14. فقد ثقافة صناعة بطل في المجتمع .
15. هجرة الناشئين الرياضة .
ويلي تناول كل واحدة علي حدة من حيث الأسباب واقتراح حلول لها .
1- المواقف التنافسية بين الإيجاب والسلب :
أولا هناك جوانب إيجابية للمواقف التنافسية الرياضية للناشئين :
• إن الناشئين لديهم الرغبة الدائمة في البحث عن أوجه المقارنة بينهم وبين أقرانهم وخاصة من خلال الأداء الرياضي الذي يتجلى في المنافسات الرياضية .
• إن الناشئين لديهم الرغبة في تعلم مهارات جديدة بالرغم من المواقف التنافسية العصبية التي قد تواجههم عند القيام بنشاط التعلم .
• إن التنافس ينمي دوافع تحسين المستوي لدي الناشئين .
• إن مواقف الشدة التي يقابلها الناشئين في المواقف التنافسية تعتبر من الخبرات الهامة التي يتعرضون لها , وتشير نتائج احدي الدراسات إلي أن درجات القلق لدي الناشئين تزداد بتقدم عمرهم حتي تصل أعلي درجاتها في مرحلة المراهقة .
ثانيا الجوانب السلبية للمواقف التنافسية الرياضية للناشئين :
• في حالة ما إذا كان مستوي بعض الناشئين منخفضا عن أقرانهم مما ينتج عنه عدم قدرتهم علي مجاراتهم فإنهم يشعرون بالضغط والشدة مما ينتج عنه بالتالي في الكثير من الحالات الهروب من مجموعات اللعب و وهذا ينعكس بالسلب علي تكوينهم النفسي مستقبلا .
• إن الخوف من الفشل في المنافسات الرياضية يؤدي إلي ارتفاع حاد في درجة القلق لديهم .
• قد يكون للتنافس غير المتكافئ أثار سلبية في بعض المواقف علي بعض الأجهزة الفسيولوجية لأجسام الناشئين .
• إن التبكير بالتنافس يؤدي إلي إهمال المدربين لتنفيذ البرامج الموضوعة للناشئين والتي تهدف في مجلها إلي إكسابهم أساسيات الأداء في الرياضة التي يمارسونها .(5 : 28)
ثالثا حلول مقترحة للحد من السلبيات السابقة :
• تحديد سن المنافسة الجادة من بعد سن 16 سنة .
• المنافسات التي تكون قبل ذلك السن ممكن أن تكون منافسات تعتمد علي النواحي المهارية أكثر من النتائج .
• تكون النتائج في سن الناشئين نتائج رقمية بمعني لا تكون فائز ومهزوم ولكن تكون للفائز مثلا نقطتان والمهزوم نقطة .
• مراعاة التكافؤ بين المتنافسين في سن الناشئين .
2- ظروف الدراسة وعدم تماشيها مع صناعة بطل :
لو نظرنا إلي طبيعة الدراسة في هذا السن وهي المرحلة الابتدائية نجد أن الناشئ يذهب إلي المدرسة من الساعة السابعة إلي الساعة الثانية بعد الظهر ولديه واجبات كثيرة لا تنتهي قبل الساعة السابعة مساءا فمتي يتدرب في فترات الدراسة ؟
مع العلم أن هذا السن يحتاج عدد ساعات كثيرة لأنه يعتبر سن التأسيس لهذا البطل الرياضي .
هناك حل مقترح لهذه المشكلة ممكن أن يقترح مشروع توافق بين الدراسة والتدريب من خلال إنشاء مدارس خاصة بالمشروع البطل الاوليمبي تكون علي أساس تدريس مواده الدراسية وأخذه الجرعات التدريبية اللازمة له.
3- تسرب الناشئين من الرياضة :
إن الارتقاء بمستوي الناشئين في المجال الرياضي تعترضه بعض العوائق والمشكلات التي تحد من التقدم بهذا المستوي والتي قد تدفع الكثيرين منهم غلي التسرب منها و وفيما يلي بعض أسباب هذا التسرب :
• ضعف مقدرة بعض المدربين لقيادة فرق الناشئين في التدريب والمباريات من منطلقات علمية وفنية وخاصة في مجال التعلم مما يتطلب إعدادا جيدا للمدربين .
• الخلط الكبير لدي المدربين بين مفهوم وأهداف ومحتوي تدريب الناشئين وبين مفهوم وأهداف ومحتوي تدريب البالغين . مما يتطلب إعداد مدربين متخصصين للناشئين في الرياضات المختلفة .
• التركيز علي الفوز باعتباره هدفا جذابا للمدربين مما يؤدي إلي حدة التنافس والتغاضي عن الأهداف والقيم الآخري التي تكون غالبا أكثر جدوى للناشئين .
• وجود أمثلة غير نموذجية من المدربين والوالدين والمشرفين والإداريين تحد من استمرار الناشئين في الرياضة .
• إهمال التخطيط المتكامل لبناء قواعد الناشئين في الرياضة ككل ولكل نوع من أنواع الرياضة .
• ضعف الاهتمام بعمليات التعلم في الناشئين باعتبارها الأساس وضعف أهلية البيئة التدريبية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abolaraa.montadamoslim.com
 
مفهوم التخطيط :
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكابتن عزت فوزى ابو لارا :: القسم العام :: مدرسة التايكوندا-
انتقل الى: