الكابتن عزت فوزى ابو لارا

الكابتن عزت فوزى عبدالحميد ابو سلارا
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تزداد شدة___

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 253
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

مُساهمةموضوع: تزداد شدة___   الخميس مايو 08, 2008 9:58 pm

تزداد شدة التمرين فى هذه الطريقة عن طريق التدريب الفتري مرتفع الشدة فتصل إلى الشدة فتصل إلى الشدة القصوى وبالتالي يقل خلالها الحجم كما تزداد الراحة الإيجابية الطويلة. (6: 214)
الأغراض الرئيسية: يعمل على:
أ‌- التأثير التدريبي: تنمية الصفات البدنية- القوى العضلية القصوى، السرعة القصوى (سرعة الانتقال)، القوة المميزة بالسرعة (القدرة العضلية)، التحمل الخاص (تحمل السرعة).
ب‌- التأثير الوظيفي (البيولوجي): عملية تبادل الأكسجين بالعضلات وزيادة الطاقة المختزنة وانطلاقها- تستدعي إثارة قصوى للجهاز المركزى تحت ظروف استدعاء عمليات الكف، ولذا تكون عادة قوة المثير فى التدريب التكراري ما فوق 90% وأحيانا تقترب به إلى 100% من أقصى مقدرة الفرد.
تؤدى الإثارة القوية للجهاز العصبي إلى تعب مركزى سريع، من خلال متطلبات الحمل العالي توقيت الأداء العالي الذى يقود إلى نقص أو عجز سريع فى المنصرف من أكسجين، وينتج من ذلك أن يجب على العضلات أن تعمل فى جزء كبير تحت ظروف ومتطلبات التنفس اللاهوائي، وهنا تظهر الكثير من الفضلات الحمضية (اللاكتيك) فتؤدي إلى سرعة إجهاد وتعب الجهاز المركزى.
ج- التأثير النفسي: التكيف والتعود على شكل ومواقف المباراة وتطوير السمات الإرادية والشخصية، ثبات النواحي الإنفعالية وإتزانها خاصة بما يتمشي مع صورة المنافسة.
ثانيا: للتمييز بين التدريب الفتري والتكراري (تمرينات الجري):
- السرعة فى التدريب الفتري تقترب من سرعة المنافسة أو أسرع ولكن التدريب التكراري تكون أقل من سرعة المنافسة قليلا.
- مسافات العدو فى التدريب الفتري قصيرة نسبيا على أن لا تتجاوز نصف المسافة الأساسية ومسافة العدو فى التكراري أكثر من ثلثي المسافة المنافسة.
- درجة الحمل (شدة وحجم) فى التدريب التكراري أعلي من الفتري لأن السرعات تقترب من سرعة المنافسة كما تقترب مسافة التدريب التكراري نسبيا مسافة المنافسة.
- التكرار يكون فى التدريب الفترى أكبر من التدريب التكراري.
- الراحة البينية تستخدم فى الفتري راحة بينية قصيرة 45-180 ثانية بينما تستخدم فى التكرار فترات راحة طويلة نسبيا 3-45 دقيقة.
(3: 204-205)


مكونات حمل التدريب بطريقة التدريب التكراري
شدة أداء التمرين 90% للجري
90: 100% للقوة
عدد مرات أداء/ زمن التمرين = بدون تحديد زمن
فترات الراحة البينية = للجري راحة طويلة من 3: 4 دقائق
وطبقا للمسافة وتكون إيجابية
للقوة 3: 4 دقائق مع مراعاة أن تكون إيجابية
عدد مرات تكرار التمرين (المجموعات) = للجري 1: 3 مرات
للمقاومة 20-30 رفعة فى جرعة التدريب
(6: 215)
أمثلة للتدريب التكراري:
مثال: عدائين، متسابقي حواجز، وثب طويل، ثلاثي، قفز بالزانة من 14- 17سنة
30م عدوا، تكرر 8 مرات، راحة 3-5ق(تمرينات خفيفة وإطالة) شدة 90-95%
50م عدو، تكرر6 مرات، راحة5ق (تمرينات خفيفة وإطالة) شدة 90-95%
75م عدو،تكرر4مرات، راحة 7-10ق(تمرينات خفيفة وإطالة) شدة 90-95%
100م عدو،تكرر3مرات، راحة15-20ق(تمرينات خفيفة وإطالة)شدة 90-95%
150م عدو،تكرر2مرات، راحة20-25ق(تمرينات خفيفة وإطالة)شدة 90-95%
(1: 308)
رابعا: التدرب الدائري:
مفهومه:
مفهوم التديب الدائري: التدريب الدائري ليس طريقة للتدريب مستقلة بذاتها لها مكوناتها الخاصة مثل الطرق الأخري الحمل المستمر، الفتري، التكراري ولكن هو عبارة عن "وسيلة تنظيمية للتنمية للقدرات البدنية والحركية للفرد بتطبيق تشكيل الحمل لأحد الطرق الأساسية للإعداد البدني لتحقيق الهدف المطلوب.
(3: 207)
التأثير الفسيولوجي: تنظيم هام لزيادة كفاءة الجهازين الدوري والتنفسي وزيادة القدرة على مقاومة التعب والتكيف للمجهود البدني المبذول.
التأثير التدريبي: يسهم بدرجة كبيرة فى تنمية صفات القوة العضلية والسرعة والتحمل بالإضافة إلى الصفات البدنية المركبة من هذه الصفات البدنية المركبة من هذه الصفات مثل تحمل القوة والقوة المميزة بالسرعة.
التأثير النفسي: تسهم فى اكتساب تنمية السمات المختلفة الإرادية مثل النظام والأمانة. (2: 164- 165)
الأساليب المستخدمة فى التدريب الدائري:
- التدريب المستمر. – التدريب الفتري.
- التدريب التكراري.
مثال لوحدة دائرية فى الأنشطة المختلفة: تدريب ألعاب القوى:
1- هدف الدائرة: تنمية القوة المميزة بالسرعة مع الناحية الفنية.
2- الطرق المستخدمة: تدريب فتري مرتفع الشدة.
3- زمن فترة العمل: 15 ث.
4- زمن الراحة البينية: 60ث.
مضمون التمرينات:
1- (الوقوف- كيس رمل كجم على الكتفين) الوثب على جانبي المقعد باستمرار.
2- (الانبطاح المائل العالي عقل الحائط) ثنى ومد الكوعين يكرر باستمرار.
3- (الرقود- عصا حديدية 4كجم على الكتفين) للوصول لوضع الجلوس الطويل.
4- (الوقوف- حمل جلة 6كجم على إحدى الذارعين) فرد الذراع لأعلي ورجوعها بالذراع الأخري باستمرار.
5- (الوقوف حمل ثقيل 4جكم على الكتفين) عمل حركة الانزلاق باستمرار.
6- (الوقوف فتحا حمل كيس رمل 3كجم على الكتفين) لف الجذع للجهتين.
(3: 217-218)
طريقة حمل المنافسات والمراقبة:
أهدافها وتأثيرها:
هذه الطريقة إلى تطوير قدرات تحمل المنافسات الخاص. ويقتصر تدريب هذه الطريقة على لاعبى المستويات العالية.
خصائصها:
باستخدام طريقة المنافسات يتم الاقتصار على تدريب قدرات التحمل الخاصة بنوع المسابقة أو النشاط الذى يسترك فيه اللاعب.
حيث تفيد فى اكتساب خبرة منافسات، والتعود على حد (الشدة) المنافسات بالإضافة إلى أنها تفيد فى تحسين السلوك الخططى وكذلك دراسة خطط المنافسة.
ويفضل كثير من المدربين استخدام هذه الطريقة بالذات قرب انتهاء مرحلة ما قبل المنافسات، ويرجع ذلك أساساً إلى أن كل الحالات الوظيفية بكافة أجهزة الجسم ونظمه الحيوية تصل أثناء المنافسات إلى مستوى لا يمكن التوصل إليه سواء الجسم ونظمه الحيوية تصل أثناء المنافسات التى تؤدي بهدف اختبار جوانب معينة من مستوى اللاعب أو عند أداء أى من اختبارات مراقبة المستوى الأخري.
كما تمثل المنافسة أكثر أشكال مراقبة المستوى تخصصا فهى توفر معلومات هامة عن كل العناصر النفسية والفسيولوجية المحددة المستوى، وتمكن من التوصل إلى استنتاجات حول ما إذا كان تكوين التدريب وكذلك طرق ومحتويات التدريب المستخدمة قد تم اختيارها واستخدامها بطريقة سليمة.
وأخيرا فغن طريقة حمل المنافسات هى أكثر طرق التدريب تعقيدا إذ يتم باستخدامها تدريب كل القدرات الخاصة بنوع النشاط الممارس.
أود الإشارة إلى أنه يجب أن نضع فى الاعتبار ان تكرار الاشتراك فى عدد من المنافسات يمكن أن يؤدى من وجهة النظر النفسية إلى أن يعتاد اللاعب على مواقف المنافسات. مما يؤدي بدوره إلى إمكانية عدم إعطائها الاهتمام الكافي. وما يمكن أن ينتج عن ذلك من الأضرار بأهمية هذه الطريقة
(2: 162-164)
سادسا: التدريب الهيبوكسيا Hypoxia
يبدو أن مصطلح هيبوكسيا Hypoxia مصطلح مركب من نقطتين، الأول Hypo، وهى لفظة معناها نقص أو أدني أو تحتاني أما المقطع الثاني Oxia فهو الاختصار لكلمة Oxygin حامض الأكسجين، وبذلك فمصطلح هيبوكسيا يعنى فى مجال التدريب الرياضي "نقص فى الأكسجين عند قيام اللاعب بأداء مجهود بدني متواصل حيث يؤدي ذلك إلى زيادة الدين الأكسجينى Oxygin Dept حيث يقل توتر الأكسجين نتيجة انخفاض سرعة انتشاره من الدم إلى الأنسجة العضلات" وبذلك يمكن أن يتعرض اللاعب لشكلين من أشكال الهيبوكسيا هما:
- الهيبوكسيا الإرادية المقننة فى مجال التدريب الرياضي.
- الهيبوكسيا اللاإرادية، عند تعرض اللاعب لمرض.
أ ) الهيبوكسيا الإرادية
حيث يمكن تدريب الرياضيين على أداء مجهود بدني متواصل مع تقليل فى حجم الاكسجين اللازم بعيدا عن تعرض اللاعب لأمراض قد تحجب عنه كميات الأكسجين اللازمة ويتم بوضع البرامج الخاصة بذلك، ويذكر أبو العلا عبد الفتاح أن مدربي ألعاب القوى فى كل من أمريكا وألمانيا استخدموا الهيبوكسيا عند تدريب لاعبيهم. كما يوضح مجدى أبو زيد 1983 عن روبرت أن استخدام تدريبات الهيبوكسيا فى مجال تدريب السباحة تعمل عن طريق تحكم اللاعب فى تقليل معدل التنفس حتى تصل إلى أربع دورات كاملة للذراعين بأخذ تنفس واحد، وقد تدرب السباح سكينر مستخدما الطريقة التالية عند التدريب 200م سباحة× 10 تكرارات.
‌أ- التحكم فى التنفس مع إجراء ثلاث دورات كاملة للذراعين.
‌ب- التحكم فى التنفس مع إجراء خمس دورات كاملة للذراعين.
‌ج- التحكم فى التنفس حتى الوصول إلى سبع دورات كاملة للذراعين.
تدريب 25م حرة 8-10 مرات.
تدرج سكينر فى تقليل عدد مرات التنفس لمسافة 25م، وصولا إلى عدم التنفس.
(1: 322- 323)
التدريب البليومتري:
لقد انتشر استخدام أسلوب التدريب البليومترك فى مجال التدريب الرياضي وذلك ابتداء من منتصف الستينات من هذا القرن بواسطة مدربي الاتحاد السوفيتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abolaraa.montadamoslim.com
 
تزداد شدة___
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكابتن عزت فوزى ابو لارا :: القسم العام :: مدرسة التايكوندا-
انتقل الى: