الكابتن عزت فوزى ابو لارا

الكابتن عزت فوزى عبدالحميد ابو سلارا
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ثالثاً : قانون التخصص :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 253
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

مُساهمةموضوع: ثالثاً : قانون التخصص :   الخميس مايو 08, 2008 11:12 pm

ثالثاً : قانون التخصص : { بمعنى الاستجابة الخاصة لنفس متطلبات المثير }
ان لقانون التخصص طبيعة خاصة، حيث نجد ان نوعية حمل التدريب ينتج عنها استجابة وتكيف خاص. ويجب ان يكون حمل التدريب خاصاً بكل لاعب ومتماشياً مع متطلبات المسابقة التي اختارها. وهذا ما يمكن ملاحظته بسهولة عندما نقارن بين متطلبات كل من مسابقة دفع الثقل (الجلة) والماراثون. انها اقل ملاحظة، ولكنها تحظى بنفس الأهمية عند تخطيط التدريب لسباق تخصص (200) متر مقارنة بسباق تخصص (400) متراً. أو سباق (110) متر حواجز مقارنة بسباق (400) متر حواجز.
ان التدريب العام يجب ان يأتي دائماً قبل التدريب الخاص في الخطة طويلة المدى، فالتدريب العام يعد اللاعب لتحمل آثار حمل التدريب الخاص. كما ان حجم التدريب العام يحدد إلى أي مدى يمكن للاعب ان يستكمل متطلبات التدريب الخاص. وكلما كان حجم التدريب العام كبيراً كلما كانت قدرة اللاعب على استيعاب التدريب الخاص كبيرة. ( 13 )
** الوحدة التدريبية :
تعتبر الوحدة التدريبية الجزء الأساسى المتكرر لبناء الهيكل التدريبى ليس فقط بالنسبة للدورة التدريبية الصغرى ، بل يمتد إلى الدورات المتوسطة والكبرى وبذلك يتوقف نجاح خطة التدريب السنوى على التشكيل الجيد للوحدات التدريبية فى كل موسم من مواسم التدريب والذى تحتويه الدورات المختلفة حيث يعتمد على تقنين حمل التدريب فى كل وحدة منتلك الوحدات والذى يربطه بهدف ونوع كل دورة وموسم (3 : 330 )
وتتكون الجرعات التدريبية من ثلاثة أجزاء هى :
1 – الجزء التمهيدى 2 – الجزء الأساسى 3 – الجزء الختامى ( 1 : 268 )
كما يتفق بسطويسى أحمد وعماد الدين عباس على أن تقسيم الجرعات التدريبية هى :
1 – أنواع الجرعات التدريبية طبقاً للهدف منها .
2 - أنواع الجرعات التدريبية طبقاً لاتجاه تأثير حمل التدريب .
3 - أنواع الجرعات التدريبية طبقاً لطريقة التنفيذ .
أولاً : أنواع الجرعات التدريبية طبقاً للهدف :
تختلف الجرعات التدريبية لاختلاف أهدافها وفقاً لما يلى :
1 – الجرعة التعليمية
وتهدف الجرعة التعليمية إلى تعلم اللاعب خبرة جديدة مثل المهارات الأساسية وخطط اللعب المختلفة أو المكونات المهارية المركبة أو المعلومات النظرية فى مجال التدريب أو المنافسة .
2 – الجرعة التدريبية :
وتهدف إلى الإعداد البدنى عند تنمية القوة والسرعة والتحمل والمرونة وكذلك لتطوير المهارات الفنية والخططية حيث يكثر استخدام الجرعات التدريبية فى الفترة الثانية من مرحلة الإعداد وبداية مرحلة المنافسة .
3 – الجرعة التعليمية ـ التدريبية :
ويتم فى هذه المرحلة المزج بين النوعين السابقين لتحقيق هدفين فى وقت واحد مثل تعليم مهارة جديدة والتدريب عليها ولتثبيتها ويكثر استخدام هذا النوع من الجرعات التدريبية خلال المرحلة الثانية من مراحل التدريب طويل المدى ، وكذلك خلال النصف الثانى من فترة الإعداد فى خطة الموسم التدريبى .
4 – الجرعة الاستشفائية :
تتميز الجرعة الاستشفائية بانخفاض حجم الحمل التدريبى وتنوعه ويعتبر الهدف الأساسى لهذه الجرعة هو استثارة عمليات الاستشفاء للتخلص من تراكم التعب الناتج عن تنفيذ أحمال تدريبية كبيرة كبيرة فى جرعات سابقة ، وهذا بدوره يوفر خلفية جيدة لنجاح عملية التكيف لأجهزة جسم اللاعب .
استخدام جرعة الاستشفاء خلال برامج التدريب :
ـ يكثر استخدم جرعة الاستشفاء فى فترات التدريب القصوى ، وذلك بعد تنفيذ جرعات تدريبية ذات أحمال كبيرة .
ـ فى اليوم السابق للبطولة لتخليص الجسم من التعب قبل المنافسة .
ـ بعد البطولة مباشرة بهدف التخلص من التعب البدنى والعصبى .
ـ عند استخدام نظام التدريب اليومى بجرعتين أو ثلاث جرعات .
5 – الجرعة النموذجية :
تعتبر الجرعة النموذجية من أهم أشكال الإعداد المتكامل للاعب للمنافسة الأساسية ولذلك فإنها تأخذ شكلاً محدداً بشأن الظروف التى تواجه اللاعب فى المنافسة ، وهذا النوع من الجرعات يستخدم فى الفترات التى تسبق المنافسات ، وعندما يصل اللاعب إلى مستوى عالى من النواحى الفنية والخططية والوظيفة ، حيث تقوم الجرعات النموذجية فى هذه الحالة بدور هام فى التدريب على متكامل فى الأداء .
6 – الجرعة التقويمية :
وتهدف هذه الجرعة إلى التحكم فى فاعلية إعداد اللاعبين ، وتقويم فاعليه جوانب الإعداد البدنى والمهارى والخططى والنفسى وهى تحتل مكاناً هاماً فى مراحل التدريب طويل المدى .
ثانياً : أنواع الجرعات التدريبية طبقاً لاتجاه تأثير الحمل :
يوجد نوعان من الجرعات التدريبية تبعاً لاختلاف تأثير حمل التدريب أحدهما الجرعة ذات الاتجاه الموحد ، والجرعة ذات الاتجاه المتعدد .
أما الأولى يقصد بها أن يكون التاثير المستهدف منها فى اتجاه تنمية صفة واحدة حيث تكون جميع التمرينات المستخدمة تهدف إلى تنمية هذه الصفة . وتختلف أنواع هذه الجرعات تبعاً لاختلاف الصفات البدنية المستهدف تنميتها مثل :
ـ القوة المميزة بالسرعة ـ القدرات الهوائية .
ـ القدرات اللاهوائية . ـ التحمل الخاص .
ـ التحمل العام . ـ تنمية صفة الاقتصادية فى الجهد .
ـ تحسين وظائف أجهزة الجسم خلال المنافسة ـ تنمية التحمل النفسى فى مواجهة التعب .
ـ تطور المهارات الفنية
وعند استخدام هذا النوع من الجرعات الموحدة يراعى الالتزام بالتوجيهات التطبيقية التالية :
1 – استخدام مبدأ التنوع وتطبيق ذلك على طرق التدريب ووسائله حيث إن هذا النوع من جرعات التدريب يؤدى إلى سرعة التعب .
2 – التركيز على استخدام حجم حمل تدريبي أمثر وزيادة فاعلية التأثير الفسيولوجى من خلال مراعاة التموج ما بين الارتفاع والانخفاض فى شدة الحمل والتغيير ما بين العضلات المستخدمة .
3 – إمكانية استخدام هذه الجرعات لتحقيق أهداف محددة مثل زيادة قدرة اللاعب على الاقتصادية فى الجهد أو لزيادة التحمل النفسى فى مواجهة العمل البدنى لفترة طويلة .
4 – ينصح بعدم استخدام هذه الجرعات فى بداية الموسم التدريبي أو مع اللاعب بعد انقطاع لفترة عن التدريب .
ويتفوق تأثير الجرعات ذات الاتجاه الموحد الجرعات ذات الاتجاه المتعدد فى تحسين النتائج الرياضية وتحسين مستوى الصفات البدنية الخاصة والإمكانات الوظيفية لأجهزة الجسم .
** طرق تشكيل جرعات التدريب ذات الاتجاه الواحد .
هناك ثلاثة طرق طرق لتشكيل جرعة التدريب ذات الاتجاه الموحد :
1 – التشكيل الثابت :
يستخدم هذا التشكيل بتشكيل جرعة التدريب لتنمية صفة بدنية معينة وتكرار تنفيذها بصفة دائمة ضمن برنامج التدريب فعلى سبيل المثال إذا وضعت جرعة لتنمية السرعة فإن التمرينات والأجهزة المستخدمة وطريق التدريب تبقى كما هى دون تغيير عن كل تكرار لتنفيذ هذه الجرعة .
2 – التشكيل المتغير :
ويقصد بالتشكيل المتغير تثبيت الصفة البدنية المستهدفة مع تغيير طرق التدريب أو الوسائل المستخدمة فى كل جرعة .
3 – التشكيل المركب :
ويقصد به استخدام أنواع مختلفة من طرق التدريب مع وسائل مختلفة للتدريب فى نفس الجرعة التدريبية الواحدة .
** الجرعات التدريبية ذات الاتجاه المتعدد :
يقصد بها أن تشتمل الجرعة الواحدة على تنمية عدة صفات بدنية فى نفس الوقت وفى إطار نفس الجرعة وهناك طريقتان لترتيب وضع هذه التمرينات تبعاً لاختلاف أهدافها منها طريقة الترتيب المتتالى ، والطريقة الأخرى طريقة الترتيب المتوازى .
أما جرعة التدريب ذات الاتجاه المتعدد المتتالى تنقسم هذه الجرعة إلى جزئين أو ثلاثة أجزاء مستقلة تختلف فى اتجاهاتها نحو تنمية صفات بدنية معينة ومثال على ذلك أن يشمل الجزء الأول تمرينات تنمية السرعة والجزء الثانى تمرينات التحمل اللاهوائى والجزء الثالث تمرينات التحمل الهوائى .
ويستخدم هذا النوع عدة تشكيلات كما يلى :
1 – تمرينات تنمية مكونات السرعة يليها تمرينات التحمل اللاهوائى .
2 – تمرينات تنمية مكونات السرعة ويليها تمرينات التحمل الهوائى .
3 – تمرينات السرعة ويليها تمرينات التحمل الهوائى .
4 – تمرينات السرعة يليها تمرينات القوة يليها تمرينات التحمل .
5 – تمرينات تطوير المهارات الفنية مع تحسين المهارات الخططية .
6 – تمرينات تحسين التوافق يليها تمرينات تنمية المرونة يليها تمرينات التحمل التنفسى يليها تمرينات التحمل .
7 – تمرينات تحسين المهارات الفنية يليها تمرينات تنمية السرعة ثم تمرينات تنمية المهارات الخططية .
8 – تمرينات تنمية السرعة يليها تمرينات تنمية المهارات الخططية يليها تنمية متكاملة .
** ترتيب مجموعات التمرينات فى الجرعة ذات الاتجاه المتعدد المتتالى :
يتطلب ترتيب أجزاء الجرعة التدريب المتعدد المتتالى مراعاة ضمان استعادة الاستشفاء وفى نفس الوقت الاستفادة من فاعلية تأثير التمرينات المستخدمة وتحقيق أهدافها ولتحقيق ذلك يراعى عاملان أساسيان أحدهما اختيار الترتيب المناسب لتحقيق الأهداف المطلوبة والآخر تحديد الحجم المناسب لكل جزء من أجزاء الجرعة وتناسب هذا الحجم مع الأحجام الأخرى المكونة للجرعة ويتم ذلك كما يلى :
1 – وضع تمرينات السرعة فى الجزء الأول من الجرعة التدريبية يلى ذلك تمرينات التحمل بأنواعه المختلفة .
2 – عند تشكيل جرعة بهدف تنمية أنواع مختلفة من التحمل يفضل أن يتم بتمرينات العمل اللاهوائى الفوسفاتى ثم العمل اللاهوائى بنظام اللاكتيكى ثم العمل الهوائى .
3 – مراعاة وضع التمرينات التى تتطلب قدراً من التوافق بين الجهاز العصبى فى بداية الجرعة التدريبية .
4 – وضع تمرينات تركيز الانتباه دائماً فى بداية الجرعة التدريبية لتجنب حدوث التعب وتأثيره على تركيز الانتباه عند وضعه فى نهاية التدريب .
5 – يفضل أن تكون تمرينات التحمل فى الأجزاء المتأخرة من جرعة التدريب بصرف النظر عن تأثير التعب باعتبار ان التحمل أساساً هو مقاومة التعب .
** جرعة التدريب ذات الاتجاه المتعدد المتوازى :
وتهدف طريقة تشكيل هذه الجرعة إلى تنمية أكثر من صفة بدنية فى شكل متواز وتستخدم عادة تنمية الصفات البدنية المندمجة مثل القوة المميزة بالسرعة ، التحمل اللاهوائى ، والهوائى تنمية تحمل السرعة ، تنمية تحمل القوة ، تنمية التحمل الخاص .
ويستخدم الترتيب المتوازى عادة فى الجرعات التدريبية الأساسية خلال مراحل الإعداد الأولية نظراً لما تتيحه هذه الطريقة من فرصة زيادة حجم حمل التدريب .
وبصفة عامة تستخدم جرعات التدريب ذات التأثير المتعدد فى بداية الموسم التدريبى ، ومع اللاعبين ذوى الإعداد غير المتكامل أو بعد الانقطاع عن التدريب لفترة طويلة كما تستخدم خلال فترات المنافسة الطويلة كما يمكن استخدامها كنوع من التغيير لاستعادة الاستشفاء بين جرعات التدريب ذات الاتجاه الموحد .
ثالثاً : أنواع جرعات التدريب تبعاً لطريقة التنفيذ
قسم هارا Harra أنواع جرعات التدريب تبعاً لطريقة التنفيذ إلى عدة أنواع منها الجرعات
الفردية والجماعية والموحدة والحرة .
1 ـ الجرعة الفردية :
فى هذه الجرعة يقوم اللاعب / اللاعبين بالتدريب بمفرده ، ويتم التدريب بطريقة فردية اعتمادا على نفسه ، وتتميز هذه الطريقة بإمكانية تقنين حمل التدريب بصورة دقيقة وزيادة اعتماد اللاعب على النفس وزيادة الثقة بالنفس ، كما يمكن أن تساعد هذه الطريقة فى تنظيم وقت اللاعب ، نظرا لاختيار مواعيد التدريب التى تتناسب مع ظروفه الخاصة ، غير أن من سلبيات هذه الطريقة عدم توافر عامل المنافسة الناتجة عن مشاركة الزملاء فى التدريب .
2 ـ الجرعة الجماعية :
تؤدى هذه الجرعة فى وجود عدة لاعبين معاً مما يخلق فرصة طبية لاستثارة عامل المنافسة ، إلا أن هذه الطريقة يصعب فيها دقة تقنين الأحمال التدريبية كما فى الطريقة الفردية .
3 ـ الجرعة الموحدة :
وتتم بأن يؤدى جميع اللاعبين ( الفريق ) التمرينات الموضوعة فى شكل جماعى موحد مما يتيح الفرصة للمدرب فى التوجيه الجماعى ، غير أن من سلبيات هذه الطريقة ضعف القدرة على التركيز الفردى .
4 ـ الجرعة الحرة :
يستخدم هذه الطريقة مع اللاعبين ذوى المستويات العليا الذين يتميزون بخبرة ومعرفة عالية ، ويمكن استخدام أسلوبين لهذه الطريقة منهما التدريب الدائرى وطريقة التدريب الثابت .
أ ـ طريقة التدريب الدائرى :
ويقوم اللاعب بأداء عدة تمرينات فى محطات مختلفة تترواح من 10 ـ 12 محطة ، وترتب هذه المحطات وتختار التمرينات المناسبة لها بما يتيح الفرصة للرياضيين لتنفيذ هذه التمرينات بشكل متتال ، وبما يسمح باستفادة جميع أجزاء الجسم ، ويتحقق التركيز الفردى على اللاعب بتحديد مقدار المقاومة على كل جهاز فى كل تمرين وعدد التكرارات وإيقاع العمل وعدد الدورات خلال الجرعة التدريبية الواحدة .
ب ـ طريقة التدريب الثابت :
يقوم اللاعب / اللاعبين بتنفيذ تمرينات لها أهداف معينة مثل تنمية مختلف الصفات الحركية ، تطوير إتقان المهارات الفنية والخططية وغيرها ، ويمكن استخدام أجهزة مختلفة ، كما يمكن التركيز على الحالات الفردية ، ومن أمثلة ذلك تمرينات الأثقال المختلفة ، التدريبات المهارية المختلفة ، التدريبات المهارية وغيرها ، بحيث تكون التمرينات المستخدمة غير مرتبطة بنظام المحطات كما فى التدريب الدائرى .











شكل يوضح أنواع جرعات التدريب ( 3 : 338 : 339 ) ، ( 7 : 315 : 323 )
ولا شك أن الدورات التدريبية هى المحصلة النهائية لعملية التخطيط ووضع البرامج المناسبة للعملية التدريبية الناجحة وسوف نتعرف على الدورات التدريبية وأنواعها المختلفة وكيفية تشكيلها فى الخطة التدريبية وهى كما يلى :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abolaraa.montadamoslim.com
 
ثالثاً : قانون التخصص :
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكابتن عزت فوزى ابو لارا :: القسم العام :: مدرسة التايكوندا-
انتقل الى: