الكابتن عزت فوزى ابو لارا

الكابتن عزت فوزى عبدالحميد ابو سلارا
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علاج الإصابات عن طريق المساج **

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 253
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

مُساهمةموضوع: علاج الإصابات عن طريق المساج **   الأربعاء مايو 14, 2008 4:50 pm

علاج الإصابات عن طريق المساج **


-المساج النقطي :

يعتبر المساج النقطي واحداً من اكثر أنواع المساجات الشرقية التقليدية استخداماً فهو قريب من المساج العلاجي الصحي العادي ومن المساج الوخزي من جهة ثانية .
يعرف الإنسان منذ القدم التأثير المهدئ لللمس والتمسيد وينفذ المساج باستخدام الإبهام أو السبابة أو الوسطى كذلك بمفصل السبابة أو الوسطى ينفذ الضغط برفق وبشكل متعامد مع سطح البشرة .
-ويقسم المساج النقطي إلى مساج قوي ومتوسط وضعيف .

وينتمي إلى مجموعة الطرق الرئيسية للمساج النقطي ما يلي :
الدلك – التمسيد – الضغط الشديد – الذبذبة .

وينفذ مثلا بان تبدأ أولاً بمساج التمسيد ثم الضغط الخفيف وتنتقل تدريجياً إلى الضغط الشديد ثم تنتهي بالتمسيد من جديد .
التمسيد : يدور الإبهام أو الوسطى بحركات دائرية بطيئة باتجاه عقارب الساعة دون أن تحرك أثناء ذلك البشرة أو تعرضها لأي آلام ويجب أن تكون أصابع المعالج أثناء ذلك مسترخية وناعمة ( تعمل برفق ).




الدلك : هي عملية تمسيد نشيطة ودون توقف حتى يشعر المريض بالحرارة ويتم إجراء الدلك بواسطة السطح النهائي للإبهام والإصبع الوسطى * ينحني الإصبع قليلاً للأعلى حيث يستند على راحته ثم يتم تحريك البشرة ذهاباً وإياباً باتجاه المعالج وبالعكس .

الضغط الشديد : يتم إجراءه بواسطة الإبهام والإصبع الأوسط يشكل أثناء ذلك في منطقة النقطة تحت الإصبع منخفض ملحوظ ويجب أن يكون الضغط قوياً ويجب أن تأخذ الإصبع شكلاً أفقيا دورانياً باتجاه عقارب الساعة لكن الإصبع يجب أن يبقى في المنطقة ذاتها

الذبذبة : يكمن جوهر هذه الطريقة في نقل حركات اهتزازية سريعة إلى النقطة المساجية حيث يتم خلق هذه الاهتزازات بواسطة الإصبع على أن يكون الإصبع عامودياً * ويكون تردد التأثير 160-200هزه في الدقيقة * ويجب أن يلتصق الإصبع الممسج بشدة بنقطة المساج* ويعطي العلاج نتائجه أحياناً بعد عدة جلسات أو في نهاية العلاج بالكامل وتجري العملية كل يوم مرة واحدة أو مرتين لمدة 10-15يوم





.
*ساعد نفسك بنفسك عند الألم *

يعرض البروفيسور المشهور ماك يرف ريغو الذي يمثل المساج النقطي في أوربا بشكل واسع
-المبدأ الرئيسي للمساج النقطي : "مكان الألم – هناك العمل " * لا يجوز أن نشعر في أي مكان من جسمنا أو أية نقطة * وإذا ظهر ألم ما فهذه إشارة إلى أن مرضاً ما يتعاظم في الداخل ولا يستطيع الجسم التعامل معه ويطلب منا المساعدة ومكان الألم هو عبارة عن مسقط للمرض نفسه على سطح الجسم * وإذا أشرتم على هذه النقطة فأنتم تؤثرون على المرض نفسه .


وهناك ثلاث قواعد رئيسية للتعامل مع الأمراض :


1- زوال الألم مع زوال المرض* في هذه الحالة يتوجب التأثير على النقطة بشكل يجعلنا نشعر بكل تأكيد بالألم لكن يجب أن لا يكون قوياً ولا حاداً و إنما يجب أن يكون حلواً حتى مرغوباً فيه فهذا الألم هو ألم مبارك لأنه سوف ينقذنا من المرض .



2- يجب أن يعطي المساج كل اهتمامه إلى الإحساس الذي يشعر به تحت أصابعه ولا نعني الشعور بالألم إنما الاسترشاد به * نهايات أصابعك هي معدات العمل وعندما تركز انتباهك عليها فإن طاقتك وإرادتك سوف تنساب إليها .


3- يتم التأثير على النقطة بعكس جهة دوران عقارب الساعة منفذاً حركة دائرية بقطر 2-3 سم دون أن ينزلق الإصبع من فوق النقطة وتذكر أن الإنسان الذي يملك حاجته من الطاقة لن يخضع لمثل هذه الأمراض فليعطس كل من حوله وهو يعيش في جو مليء بالفيروسات دون أن يصاب بأذى لأن الفيروس لن يعلق لحظة واحدة في الجسم السليم إن علق فسوف تزيله المضادات المناعية فوراً .


4-تحسن الفيتامينات العمليات الأرجاعية في الجسم وتسمح لنا أن نستخدم طاقة الجسم بأكبر قدر ممكن فقد خلق الجسم بحكمة منقطعة النظير وزيادة الطاقة تسمح للجسم بأن يدافع عن نفسه بشكل أفضل . حفظ الطاقة – هو الحماية الأفضل ضد أي مرض كان .







- لكن ما العمل لو مرضنا :


- لعلاج مرض الأنفلونزا مثلاً – أولا تناولوا أقل قدر من الغذاء في الأيام الأولى * فعندها يستطيع الجسم بعد أن يتخلص من مهمة هضم الطعام وهذا يخلق طاقة فريدة من نوعها و يرسل كل قواه للقضاء على العمليات الالتهابية
- ثانياً تناولوا فيتامين C : أن أكبر الكميات لهذا الفيتامين موجودة في عصير البندورة ثم بالدرجة الثانية أي عصير آخر شرط أن يحوي لباب الثمر وإذ تناولت عصير البندورة مرة كل ساعتين فإنك ستشعر بتحسن ملحوظ بعد أربع وعشرين ساعة فقط.


- وأريد أن اذكر أنه عندما يقوم المرء باستئصال لوزتيه فأنه يستأصل معها حمايته المناعية وألم الحلقوم عبارة عن إشارة على وجود التهاب مزمن في مكان ما من القناة المعدية المعوية وحتى آلام الرأس إشارة إلى أن مرضاً ما في الجسم قد دخل طوره الثاني بالرأس لا يمكنه عبر ذاته أن يؤلم الإنسان إنما يعتبر ذلك الجهاز الدقيق جداً الذي ينبه إلى وجود خلل ما في الجسم وعندما تزيلون هذه الآلام بالحبوب المهدئة فإنكم بذلك تقضون على ظاهرة المرض فوراً لذا بعد تهدئة الألم يجب أن تزوروا الطبيب لكي يحدد لكم مصدر الخطر على صحتكم .


- أما بالنسبة للقلب فهو عضلة والعضلة لا يمكن أن يحدث فيها آلام وكثيراً من الناس لا يشعرون قط بآلام في هذه العضلة حتى إنهم لا يلاحظون وجود قلوبهم معهم * اللهم إلا بعد الأعمال المجهدة



- إذاً فآلام القلب هي صدى خلل ما خارجه غالباً ما يكون في الكبد أو الرئتين لأن هذه الأعضاء تتصل مباشرة مع القلب * وإذا مرض فلبكم فانظروا إلى الخلف وتذكروا أين ومتى شعرتم ببعض الإزعاجات المؤلمة خلال الفترة القصيرة الماضية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abolaraa.montadamoslim.com
 
علاج الإصابات عن طريق المساج **
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكابتن عزت فوزى ابو لارا :: القسم العام :: مدرسة التايكوندا-
انتقل الى: